مشاهدة النسخة كاملة : دور المعـــــــلم في مسرحية الحيـــــــــاة !!!


Hisgéo
02-09-2010, 02:31 PM
دور المعلم في مسرحية الحيـــــــــاة

أحمــــــــد...معلم خُتم عليه بختم التربية و التعليم...رغم ذلك..نجده يعمــــــل مزارعا...يقيل دائما تحت شجرة ضخمة ...ويعود إليها مجددا عند الغروب...

اقترب منه إبراهيم...وهو أيضا معلم يحمل نفس الختم...

- ما الذي تفعله يا أستاذ أحمــــــــــــــد؟
-
- أسامر صديقتي..
-
- من هي ؟
-
- هي هذه التي استند عليها...شجرة السنديــــــــــــــــــان
-
- ولماذا تعتبرها صديقة؟

-
- لأنها مصدر إلهامي...إن نظرتَ إليها...فكأنك تناظر أهدافي..
-
- استعصت الكلمات على إبراهيم وهو حديث الانتماء إلى الميدان بل انه لم يبدأ عامه الأول بعد...
فالتزم الصمت الحائر...

- نظر إليه أحمد باسما...وقال له : اتعلم يا ابراهيم ان شجرة السنديان قد تعيش 400 عاما...اربعة قرون تشهد كل احداثها وتكتم كل اسرارها...وهناك أنواع عديدة من شجر البلوط (السنديان) وأجمل نوع هــــــــو ((السنديــــــــــان الحيّ)...

-
- ولماذا هو أجمل الأنواع ؟
-
- لأنه النوع الوحيد الدائم الخضرة...الدائــــــــــــــــــــــم الخضرة يا ابراهيم......دعني احكي لك حكاية صغيرة عن شجرة البلوط..

-
يحكى أن شجرة بلوط صغيرة اشتكت يوما إلى أمها ، شجرة البلوط الضخمة ، قائلة :

ــ الا ترين يا امي ، كيف تنكل هذه الفأس الحادة بنا تنكيلا ، وحشيا ، لا رحمة فيه ؟

فضجت شجرة البلوط بأغصانها الجبارة ، وقالت :

ــ يا ابنتي، هذا لان مقبض الفأس مصنوع من خشب البلوط !

- ولكن ماذا تقصد الشجرة الأم من جوابها يا أستاذ أحمد؟!!

نظـــــــر اليه احمد نظرة شاردة ثم اعاد بصره الى الارض وقـــــــال و هو يحرك بعض الأوراق بفَـــنَن صغير :

ستعي حقيقة الاجابة عندما يحين الوقت يا ابراهيــــم....فهناك امور جمالها في عدم تفصيلها وشرحها...اتعلم يا ابراهيم... نحن بحاجة الى قليل من التوقف بين الفينة والأخرى. نحن بحاجة الى شجرة البلوط العتيقة نستند على جذعها ونركز على حكمتها الصامتة...
" نحن بحاجة يا ابراهيم الى من يعتقنا من تشابه الايام... نحن بحاجة الى من يهدي الينا ذلك النص الاول"

- التزم ابراهيم صمتا آخر هذه المرة..فهو يقف امام استاذه الذي رافقه طالبا وها هو الان في مقتبل عام يرافقه فيه معلما....صمت الثقة باستاذه...والاحترام لبوح أشجانه...منعه من الاكثار من سؤاله...

يعلم الاستاذ احمد سر صمت تلميذه و رفيق دربه...فيحاول تغيير الموضوع بشيء من النواح العلمية..
- حسنا يا ابراهيم : ماذا تعرف عن شجرة السنديان ؟ هل قرات او درست شيئا عنها ؟!-
- استهل وجه ابراهيم فهو يتقن هذه الامور...نعــــــــم استاذي لدي بعض المعلومات عنها...
-
- وافيني بها لاتعلم منك..وقبل ان يقاطعه ابراهيم بعبارات التواضع قاطعة الاستاذ مشيرا اليه بعدم الاكتراث للكلمات...

_ قل الان ما تعرفه عنها..


تراجع ابراهيم ثم انخرط في سرد المعلومات :

- شجرة السنديان شجرة ضخمة يصل طولها الى 100 قدم وهي ذات جذع ضخم ولكنها بطيئة النمــــــــو وتوجد هذه الشجرة في اسيا و افريقـ.......

اكمل ابراهيم سرد المعلومات المتزاحمة في عقله بينما عاد الاستاذ احمد الى الشرود من جديد...
عجبا لامرنا...ما اتقننا في الحفظ...وما اسذجنا في الفهم...بدات الخواطر تتهاوى في عقله حتى قرر ان يشتتها جميعا و يكون على الاقل مستمعا جيدا...فعاد الى التركيز مع ابراهيم ليجده لا زال يكمل المعلومات..

- أما السنديان الاسترالي فلا ينتمي الى هذه الفصيلة ولكن خشبه صــــــلد ويستخدم في عمليات البناء و الصناعة وهذا النوع من السنديان ثمرته سامة.
- هذا كل ما لدي حاليا عن هذه الشجرة استاذي

- ماذا قلت يا ابراهيم...ثمرته سامة ؟!!

- نعم

- هل تعي الان مغزى الشجرة الام من اجابتها لابنتها؟!!

حيرة في محيا ابراهيم تلزمه الصمت من جديد...

- حسنا بعيدا عن هذا النوع ...فالشجرة التي استند عليها هي من نوع السنديان الحي...كما اخبرتك...دائم الخضرة..

- استاذي...قلت انني لو نظرت اليها لرايت اهدافك تتجلى من بين ثناياها...فما هي اهدافك؟!
- اهدافي هي اهدافك يا ابراهيم...هي ماهية المعلم و حقيقة عمله...حسنا...يبدو يا ابراهيم ان اولى دروس الميدان ستتعلمها مني الان...دعني اخبرك بحقيقة المعلم...

- المعلم ايها الرفيق كالمزارع...يحاول ان يزرع في نفوس طلابه بذور شجر السنديان الحي...وكما اسلفت في سردك للمعلومات فهي شجرة بطيئة النمو...لكنها في النهاية...قوية جدا وتقف امامها الاعاصير عاجزة عن اقتلاعها من محلها...واحذر يا ابراهيم ان تكون مزارعا يزرع بذور الحشائش...فرغم سرعة نموها الا انه من السهل جدا سحقها او اقتلاعها...

((((كــــــــــن أنت شجر السنديان الحي..واغرس بذورك في نفوس طلابك... ولا تأبه لمن لم يقف على هذا المفهوم...وتعلم الصبر و الصمت المحمود...فهذا هو دورنا في المسرحيـــة الصامتة... مسرحية الحيــــــــــــــــــــــــــــــاة...))))


احترامي
وحي القلم / المنتدى التربوي

youyou m
02-14-2014, 10:41 AM
شكراااااااااااااااااااا