مشاهدة النسخة كاملة : غاب الضياء


أبو عبد الله سمير الجزائر
08-06-2010, 05:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركــاتهـ ..
أحبتي في الله

كلمات بسيط وددت مشاركتكم بها لعلها تزيد في الترابط الاخوي بين أعضاء منتدالكم الطيب
.
غاب الضياء ..
بغيابكم ..
فـأين أنتم أجيبوني !!




أفتقدنــا شذى عبيركم الفواح !!
يامن سكنتم أعماقنا ..
أين أنتم !!
عودوا لنــــا ..
.
أين أنتم
يازهورنــا الغنـاء
أي رياح تقتلع أغصانكم من حديقة
بيتنا



أين أنتم ؟

فنحن نترقب سفنكم عند مولد
الأفق ..

عودوا لنا ..


أين أنتم ؟
.
.
.
أيها الغائبون ..
بأي شئ نناديكم ؟!
بدموعنا أم أشواقنا ؟!
أم أقلامنا أم مدادها ؟!



هل نناديكم بعدد أيام فرحتنا معكم ؟!
أم بعدد أيام حزننا لفراقكم ؟!



هل نناديكم بكل عطائكم لهذا الصرح ؟!
أم نناديكم بكلماتكم اليتمى؟!
هل نناديكم بأزاهير أقلامكم؟!



هل نناديكم بلوعة القلوب المتلهفة لرؤيتكم؟!
هل نناديكم بصوت يجهش بالبكاء؟!
أم بصوت يبعث الدفء؟!
بماذا نناديكم؟!



ألم نكن كل صباح نراكم؟!
وكل مساء ***عكم؟!
ألم تكن ساعة غيابكم عذاب؟!
ألم تكونوا يوماً ما من يحثنا !
ألم تكونوا تعاتبونا إذا كسلنا وفترنا؟!
ألم تكونوا .........!
ثم ماذا ؟!



نصحوا على ظلمة غيابكم
أين أنتم أين أختفيتم؟!
ماهو عذركم ماهو سبب غيابكم؟!
من كدر خواطركم؟!




نقول في أنفسنا لو كان عذراً لانتهى
ولو كان غضباً لانطفى
عجباً حالكم
هل طرتم في السماء؟!
أم غصتم في الأرض؟!




نعود دوماً لبقايا أثركم
نتأمل في كلماتكم
فنجدها يتمى
ليس لها من مأوى غير حزن الفراق
نعود لرسائلكم و
فنعود والدمعة تبلع الحسرة
نعود وقد كسرت خواطرنا أننا لم نراكم
طال الغياب .....
فقلنا لأنفسنا لنصرخ بهذا النداء في الأفاق
عسى أن يجد منكم جواباً
عسى أن نراكم في الأسبوع مرة واحدة
عسى أن نرى أسماءكم بيننا ولو للحظة
فأجيبوا نداء يقطع الأكباد ويدمي المقل
جاوبوا لوعتنا ولهفتنا
جاوبوا صدق إخوتنا




يارب السموات والأرض
أعد لنا أبناء بيتنا
أعدهم لنا
وهم في صحة وعافية
أنك على كل شيء قدير ..



هي كلمات وأنات ...فهل يا ترى تجد لها آذابا وقلوبا واعيات

نحن في إنتظاركم فوالله ما نسيناكم وما فارقت ذ****م مخيلتنا ودائما في متشوقون للقياكم

FARES-DZ
08-06-2010, 05:20 PM
وعليكم السلام ورحمة الله اهلا وسهلا بك اخي الفاضل
وبارك الله فيك على الموضوع المتميز

أبو عبد الله سمير الجزائر
08-18-2010, 02:33 PM
أحسن الله إليكم على مروركم الطيب