مشاهدة النسخة كاملة : أقبل رمضان


جبل
08-09-2010, 08:41 PM
أقبل رمضان


أقبل علينا رمضان في هذا العام ونحن نترحم على شهدائنا وموتانا، وندعو لمرضانا وجرحانا، ونكفكف دموعنا، ونداوي جروحنا، ونعيد ما تهدم من دورنا، ونزرع ما اقتلع من أشجارنا، ونزداد حقدا على حقد، وإصرارا على إصرار، وقوة يقين على قتلة الأنبياء والأبرياء، قتلة الشيوخ والأطفال والنساء، حتى الحيوانات والقطط لم تسلم من أذاهم، ولم تنج من صواريخهم وغازاتهم السامة، وآلياتهم المدمرة، وج***هم الذين نزعت الرحمة من قلوبهم.
أقبل علينا شهر الصبر ونحن في ابتلاء، ولا أحد يثبت فيه إلا أهل الصبر والابتلاء، قال الله سبحانه وتعالى: {ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين}. [البقرة: 155].
فما موقفنا نحن أهل الصبر والمرابطة، {الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون}. [البقرة: 156]. وقد أصابنا شيء من الخوف وبعض من الجوع والنقص من الأنفس والثمرات، فماذا لنا يارب؟! {أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون}. [البقرة: 157].
أقبل علينا شهر الجوع ليتذكر الأغنياء إخوانهم الفقراء، ويتذكر أهل اليسار إخوانهم أهل الضيق والإعسار.
أقبل علينا شهر البركة والخير والعطاء ليبذل كل منا ما يستطيع من العطاء فهذا بدعائه، وهذا بتلاوته القرآن وذاك بزكاته أو صدقته أو صلته.
أقبل علينا شهر التوحيد والألفة والاجتماع؛ لنكون على قلب رجل واحد نعبد ربا واحدا مجتمعين كأننا جسد واحد: "مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر". [رواه مسلم].
أقبل علينا شهر الطاعة: أمرنا الله بالصيام فصمنا، وأذن لنا فأكلنا وشربنا، منعنا عن شهوتي البطن والفرج في نهار هذا الشهر فامتنعنا، فنحن عبيد له سبحانه وتعالى، ونسأله أن نكون ممن قال فيهم: {وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خطبهم الجاهلون قالوا سلاما * والذين يبيتون لربهم سجدا وقياما * والذين يقولون ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراما * إنها ساءت مستقرا ومقاما * والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما * والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما * يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا * إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فإنه يتوب إلى الله متابا * والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما }. [الفرقان: 163–172].
أقبل علينا رمضان والذي ينادي المنادون: "يا باغي الخير أبشر ... يا باغي الشر أقصر حتى ينقضي رمضان". [مسند أحمد]، وآخر يقول: "اللهم أعط منفقا خلفا". [رواه البخاري]، وثالث يقول: "اللهم أعط ممسكا تلفا". [رواه البخاري]، أما يوم القيامة فينادي المنادي: "أين الصائمون؟! فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد". [رواه البخاري].
وكتب/ الشيخ: فؤاد بن يوسف أبو سعيد