مشاهدة النسخة كاملة : نسمات رمضانية


جبل
08-13-2010, 07:46 AM
http://www.ahl-alsonah.com/up/upfiles/dHk67658.gif


أبشركم بمن اشتقنا للقياه

قلوبنا تهفوا شوقًـًا ووجلاً

شوقًـًا للقائه ووجلاً من تقصيرنا وفوات الفرصة العظيمة

* كـان النبـي ـ صـلى الله عليـه وعلى آلـه وسـلم ـ يبشـر أصحابـه بقـدوم شـهر الخيـر :
فعـن أبـي هريـرة ، قـال : قـال رسـول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ : " أتاكـم رمضـان شـهر مبـارك ، فـرض الله ـ عـز وجـل ـ عليكـم صيامـه ، تفتـح فيـه أبـواب السـماء ، وتغلـق فيـه أبـواب الجحيـم ، وتغـل فيه مـردة الشـياطين ، لله فيـه ليلـة هـي خيـر مـن ألـف شـهر ، من حـرم خيرهـا فقـد حـرم " .

سنن النسائي [ المجلد الواحد ] / تحقيق الشيخ الألباني / ( 22 ) ـ كتاب : الصيام /
( 5 ) ـ باب : ذكر الاختلاف على ..... / حديث رقم : 2106 / ص : 336

http://www.ahl-alsonah.com/up/upfiles/snq63903.gif
مـن نِعـم الله ،أنـه سـبحانه مَـنُّ علينـا بفضائـل

عظيمـة ونفحـات يعيهـا كـل ذي عقـل فطـن حـذر

فلنتعرض لهذه النفحات

* قـال صلـى الله عليـه وعلـى آله وسـلم :

" افعلـوا الخيـرَ دهركـم ، وتعرضـوا لنفحـاتِ

رحمـة الله ، فـإن لله نفحـاتٍ مـن رحمتـه ،

يصيـب بهـا مـن يشـاء مـن عبـاده ، وسـلوا

الله أن يسـتر عوراتِكـم ، وأن يؤمِّـن رَوعاتِكـم "

أخرجه الطبراني في الكبير وحسنه الشيخ الألباني ـ رحمه الله ـ في سلسلة
الأحاديث الصحيحة / ج : 4 /حديث رقم : 1890 / ص : 511
http://www.mktaba.org/vb/images/icons/icon13.gif
إنهـا دعـوة لنـدرك مـا فاتنـا فـي مواسـم مضـت ولـم نسـتثمرها

فهـا هـو رمضـان الشهر المبارك يهل علينا

فلنغتم النفحة ،

فالقافلـة مـا زالـت تنتظـر مَـنْ يُسْـرِع الخطـى كـي يصـل

إليهـا ويحصّـل الخيـر الجزيـل والأجـر الوفيـر

فهيا نطوف مع هذه النفحة والنسمات المباركة


* كان صلى الله عليه وسلم إذا اجتهـد لأحـد فـي الـدعــاء قـال

جعـل الله عليـكم صـلاة قـوم أبـرار ،يقومـون الليـل
ويصومـون النهـار ، ليسـوا بأثمـة ولا فجـار

قـال الإمـام عبـد بـن حُميـد ـ رحمـه الله ـ فـي \" المنتخـب \"
( جـزء : 3 / ص : 170 )

* حدثنـا مسـلم بـن إبراهيـم قـال : حدثنـا حمـاد بـن سـلمة ،

عـن ثابـت عـن أنـس قـال : كـان النبـي ـ صلى الله عليه وعلى

آله وسلم ـ إذا اجتهـد لأحـد في الدعـاء قـال :

" جعـل الله عليـكم صـلاة قـوم أبـرار ،يقومـون
الليـل ويصومـون النهـار ، ليسـوا بأثمـة ولا فجـار " .

قـال الشـيخ مقبــل ـ رحمه الله ـ فـي الجامـع الصحيـح ممـا ليـس
فـي الصحيحيـن / ج : 2 / ص : 172 / كتـاب الصـلاة ـ بـاب فضـل
قيـام الليـل ، هـذا حـديث صحيـح

http://www.mktaba.org/vb/images/icons/icon13.gif

المشروع للمسلم في رمضان وفي غيره مجاهدة نفسه

الأمارة بالسوء حتى تكون نفسًا مطمئنة آمرة بالخير

راغبة فيه ، وواجب عليه أن يجاهد عدو الله إبليس حتى

يسلم من شره ونزغاته ، فالمسلم في هذه الدنيا في جهاد

عظيم متواصل للنفس والهوى والشيطان ، وعليه أن

يكثر من التوبة والاستغفار في كل وقت وحين

ونسأل الله أن يكتب لنا فيه الرحمة والعفو والصفح والغفران ،
وأن يوفقنا فيه للهدى والبر والإحسان



ولاشك أنها من نعم الله سبحانه وتعالى أن فمن نعم الله
على العبد أن يطول عمره ويحسن عمله ؛
وأن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله
عن عبد الله بن بسر المازني قال جاء أعرابيان
إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
أحدهما يا رسول الله أي الناس خير
قال" طوبى لمن طال عمره وحسن عمله" .
وقال الآخر أي العمل خير قال
"أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله "
السلسلة الصحيحة / ج : 4 / حديث رقم : 1836 / التحقيق صحيح

فالمؤمن لا يرجو من بقائه في الحياة إلا زيادة الخير؛
كما قال عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح :
(( واجعل الحياة زيادة لي في كل خير ))
قال صلى الله عليه وسلم
"اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري وأصلح
لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي
فيها معادي واجعل الحياة زيادة لي في كل خير
واجعل الموت راحة لي من كل شر"
تخريج السيوطي : (مسلم) عن أبي هريرة.
تحقيق الألباني : (صحيح) انظر حديث رقم: 1263 في
صحيح الجامع الصغير وزيادته