مشاهدة النسخة كاملة : وقفات مع : { ومن يُهن الله فما له من مُكرم } الآية


FARES-DZ
08-22-2009, 12:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قال تعالى :



{ ألـم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء } [18] الحج .



* تفسير الطبري ج9 ص122:



يقول تعالى ذكره : و من يهنه الله من خلقه فيشقه { فما له من مكرم } بالسعادة يسعده بها لأن الأمور كلها بيد الله يوفق من يشاء لطاعته و يخذل من يشاء و يشقي من أراد و يسعد من أحب


و قوله { إن الله يفعل ما يشاء } يقول تعالى ذكره : إن الله يفعل في خلقه ما يشاء من إهانة من أراد إهانته و إكرام من أراد كرامته لأن الخلق خلقه و الأمر أمره لا يسئل عما يفعل وهم يسئلون و قد ذكر عن بعضهم أنه قرأه فما له من مكرم بمعنى : فما له من إكرام و ذلك قراءة لا أستجيز القراءة بها لإجماع الحجة من القراء على خلافه .


ـــــــــــــــــــ



* تفسير ابن كثير ج3 ص283:



{ ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء } وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أحمد بن شيبان الرملي حدثنا القداح عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي قال : قيل لعلي : إن ههنا رجلا يتكلم في المشيئة فقال له علي : يا عبد الله خلقك الله كما يشاء أو كما شئت ؟ قال : بل كما شاء قال : فيمرضك إذا شاء أو إذا شئت ؟ قال : بل إذا شاء قال : فيشفيك إذا شاء أو إذا شئت ؟ قال : بل إذا شاء قال : فيدخلك حيث شئت أو حيث شاء ؟ قال : بل حيث يشاء قال : والله لو قلت غير ذلك لضربت الذي فيه عيناك بالسيف .



ــــــــــــــــــــ



* تفسير القرطبي ج12 ص24:



قوله تعالى : { ومن يهن الله فما له من مكرم } أي من أهانه بالشقاء والكفر لا يقدر أحد على دفع الهوان عنه وقال ابن عباس : إن من تهاون بعبادة الله صار إلى النار { إن الله يفعل ما يشاء } يريد أن مصيرهم إلى النار فلا اعتراض لأحد عليه وحكى الأخفش و الكسائي و الفراء { ومن يهن الله فما له من مكرم } أي إكرام .



ــــــــــــــــــــ



* فتح القدير ج3 ص634:



{ ومن يهن الله فما له من مكرم } أي من أهانته الله بأن جعله كافرا شقيا فما له من مكرميكرمه فيصير سعيدا عزيزا وحكى الأخفش والكسائي والفراء أن المعنى : { ومن يهن الله فما له من مكرم } : أي إكرام { إن الله يفعل ما يشاء } من الأشياء التي من جملتها ما تقدم ذكره من الشقاوة والسعادة والإكرام والإهانة .


ــــــــــــــــــ


* تفسير البغوي ج1 ص371:



{ ومن يهن الله } أي : يهنه الله { فما له من مكرم } أي : من يذله الله فلا يكومه أحد { إن الله يفعل ما يشاء } أي : يكرم ويهين فالسعادة والشقاوة بإرادته ومشيئته .


ـــــــــــــــــ



* مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية ج16 ص295:



وعن الشعبى : الناس من نبات الأرض فمن دخل الجنة فهو كريم و من دخل النار فهو لئيم


والقرآن قد دل على أن الناس فيهم كريم على الله يكرمه و فيهم من يهينه قال تعالى إن أكرمكم عند الله أتقاكم و قال تعالى و من يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء


و قال النبى صلى الله عليه و سلم لمعاذ بن جبل و إياك و كرائم أموالهم و اتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها و بين الله حجاب و كرائم الأموال التى تكرم على أصحابها لحاجتهم إليها و انتفاعهم بها من الأنعام و غيرها


و هو سبحانه أخبرأنه الأكرم بصيغة التفضيل و التعريف لها فدل على أنه الأكرم وحده بخلاف ما لو قال و ربك أكرم فإنه لا يدل على الحصر و قوله الأكرم يدل على الحصر


ولم يقل الأكرم من كذا بل أطلق الإسم ليبين أنه الأكرم مطلقا غير مقيد فدل على أنه متصف بغاية الكرم الذي لا شيء فوقه و لا نقص فيه


قال إبن عطية ثم قال له تعالى إقرأ و ربك الأكرم .


ــــــــــــــــــ



أسأل الله تعالى أن يكون هذا النقل خالصا لوجهه الكريم آمين

سفيان 2009
11-11-2009, 10:18 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .