مشاهدة النسخة كاملة : عادة البخاري في صحيحه إذا غلط بعض الرواة في لفظ ذكر ألفاظ سائرالرواة ليعلم بها الصواب


ta3lime
06-11-2009, 12:55 AM
/// قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في المنهاج (5/100-102): ".. وقد ثبت في الصَّحيحين، من حديث أبي هريرة وأنس بن مالك أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلَّم قال: ((لا يزال يلقى في النَّار وتقول: هل من مزيد، حتى يضع رب العزَّة فيها قدمه))، وفي روايةٍ: ((فيضع قدمه عليها، فتقول: قط.. قط، وينزوي بعضها إلى بعض)). أي: تقول حسبي.. حسبي، وأمَّا الجنة فيبقى فيها فضل فينشئ الله لها خلقًا، فيسكنهم فضول الجنة)).
هكذا روي في الصِّحاح من غير وجهٍ.
/// ووقع في بعض طرق البخاري غلطٌ، قال فيه: ((وأمَّا النَّار فيبقى فيها فضلٌ)).
/// والبخاري رواه في سائر المواضع على الصَّواب ليبيِّن غلط هذا الراوي؛ كما جَرَت عادته بمثل ذلك، إذا وقع من بعض الرِّواة غَلَطٌ في لفظٍ ذَكَر ألفاظ سائر الرُّواة التي يُعْلَم بها الصَّواب، وما علمت وَقَع فيه غلطٌ إلَّا وقد بيَّن فيه الصواب.
بخلاف مسلمٍ؛ فإنَّه وَقَع في صحيحه عِدَّة أحاديث غلط، أنكرها جماعة من الحُفَّاظ على مسلم.
والبخاري قد أنكر عليه بعض النَّاس تخريج أحاديث، لكن الصَّواب فيها مع البخاري.
والذي أنكر على الشَّيخين أحاديث قليلة جدًّا.
وأمَّا سائر متونهما فممَّا اتَّفق علماء المحدِّثين على صِحَّتها وتصديقها وتلقِّيْها بالقبول، لا يستريبون في ذلك".