رقم المشاركة : [ 101  ]
قديم 03-21-2016
زهرة النشاط
عضو جديد
رقم العضوية : 77592
تاريخ التسجيل : Mar 2016
عدد المشاركات : 17
قوة السمعة : 0

زهرة النشاط is on a distinguished road
غير متواجد
 
Thumbs up كيف تراجع دورسك
ما الذي جرى؟ هل رسبت؟ كيف؟

تتابعت هذه الأسئلة بعد رسوب عدة تلاميذ كان متوقعا أن ينجحوا في البكالوريا، وقد بني التوقع على جهدهم في الدراسة وقدرتهم على الإنضباط.

يوجد عدد كبير من التلاميذ يعملون بجد يستحق القدير، ثم لا يفهمون لماذا يحصلون على نقط منخفضة فيكتئبون، إنهم يفتقدون منهجا للعمل يجعل الجهد مثمرا، إليكم هذه الورقة علها ترفع الغمة عن الأمة.

في السنة الأولى لي بالكلية، كنت مثلكم، مرعوبا من الإمتحان، لذا كنت أراجع كل دروسي عن طريق إعادة كتابتها نقلا من الدفتر، ثم إعادة كتابتها من ذهني، أي أستظهرها على الورق، ثم أقرأ كتابا قريبا من الموضوع للحصول على نظرة شاملة حول الموضوع، لا يوفرها المقرر، وأيضا للحصول على معلومات جديدة تفاجئ المصحح فيزيد النقط.


ثالثا أنظم قبيل الامتحان مراجعة جماعية، يحضرها طالب كثير الأسئلة وطالبة تحفظ المقرر عن ظهر قلب (كرّادة)، ندخل في نقاش يوضح ويرسخ المعلومات، وقد كانت حدائق الحي الجامعي فضاء ملائما للمراجعة الجماعية.

وقد نجحتْ التجربة فصارت طريقة، لذا أرجو تعميم الخطوات التالية:

1- في المراجعة الإستعداد النفسي هو الأساس وليس المدة التي تقضيها منكبا على الكتاب. لذا عليك تنويع طريقة المراجعة للتخلص من الملل.

2- ضع برنامجا أسبوعيا للمراجعة؛ حدد فيه وقت المراجعة والمادة التي ستراجعها، وهكذا لن تحار كل مرة من أين تبدأ.

3- قبل التعامل مع أي درس، اكتب الأسئلة التي تنوي الإجابة عنها من خلاله وضعها أمامك.

4- لا تراجع أبدا دون قلم في يدك.

5- راجع دروسك مساء نفس اليوم الذي درستها فيه وحين يكون الشرح طازجا في ذهنك لأن الزمن يضعف الذاكرة، ثم انسخ دروسك مرارا فإنك تفهمها وتحفظها وتحسن أسلوبك.

6- لا تتعامل مع المقرر بشكل تجاري، تستخدمه للإمتحان ثم تلقي به مثل قفاز بلاستيكي. ستدفع ثمن هذه الإنتهازية لاحقا.

7- بدّلْ مكان المراجعة ولا تجلس دائما بنفس الطريقة، ابتكر وضعيات طريفة.

8- حرر المحاور الأساسية من الدروس في ورقة بالألوان وعلقها على الجدار قرب وسادتك لكي تراها كل مرة.

9- استفد من أذنيك : سجل الدروس المزعجة في شريط واستمع إليه مرارا قبل النوم.

10- استخدم موسيقى تحبها لأنها ترسخ الفكرة في الذهن.

11- لا تكتب في الدفتر بلون واحد كي لا تمله.

12- ناوبْ بين المواد لإراحة الذهن.

13- ضع زميلا نموذجيا في ذهنك وقرر منافسته.

14-اشرح لأشخاص آخرين لتجرب قدرتك على الصياغة والتبليغ. اختبر وتعلم فيهم.

15- حاول تطبيق أفكار الدرس على واقعك اليومي لتفهمها أكثر.

16- طالع كتبا تتصل بموضوع المقرر، فرّق بين المطالعة والمراجعة. المراجعة هي الإطلاع على مادة سبق لك أن درستها وفهمتها. المطالعة هي الإطلاع على مادة معينة لأول مرة.

17- حول الدرس إلى خطاطة لتتأكد من فهمه تماما.

18- تجنب الأخطاء الشائعة:

18ـ1 ـ فريق كبير من التلاميذ لا يبدأ بالمراجعة الجدية إلا بعد ظهور نقط الفروض وحتى معدل الدورة الأولى، وحينها تكون قد مرت أربعة أشهر من العام الدراسي، وتكون محاولة الاستدراك صعبة.

18ـ2ـ التورط في الوشوشة المضرة: اعلم انه ينبغي استيعاب الدرس في الفصل أولا لتسهل مراجعته. أعرف أن هذا صعب، خاصة وقد تلقيت هذا الصباح لوائح تلامذتي، لدي تسعة أقسام و350 تلميذ، ومع قسم فيه 44 تلميذا فهذا الاكتظاظ عامل سلبي وازن، ومع ذلك، الهدف الرفيع يستحق التضحية.

18ـ3ـ إن ضجيج التلاميذ يريح الأستاذ من الشرح، فأن يقول لهذا او تلك اسكت أسهل عليه من شرح فكرة معقدة تسبب الصداع. لذا يجب دفع الأستاذ للعمل بجد، كيف؟ بالاتفاق على الصمت داخل الفصل، بعدم مقاطعته. بطرح أسئلة موجزة ومركبة لعصره فيقدم أفضل ما لديه.

إن جوهر هذه التجربة هو التعلم الذاتي، ذهنك اكبر من المُقرر، ثق بنفسك، تحرر من الخوف.

وللإستزادة طبق هذه الخطوات الوارد في كتاب "فن الدراسة" لكي تنظم شكل المراجعة التي تقوم بها:

1- إلقاء نظرة حول الدرس: عنوانه وهيكله وعناوين الفقرات، لأخذ صورة لما يمكن دراسته.

2- إلقاء لمحة فاحصة على العناوين والجمل الرئيسية وقراءتها بتمعن، ثم إعادة كتابتها على مسودة.

3- قراءة الدرس كله أولا قراءة شاملة، واعتماد الكتابة على ورقة، من اجل تثبيته وتركيز المفاهيم أكثر.

4- دوام توجيه الأسئلة الشخصية، بكتابتها أولا، لكونها تساعد على التعلم، حتى يبقى القصد ماثلا أمام العين باستمرار.

5- إعمال الفكر فيها باستمرار، حتى تصبح لديك عادة متأصلة.

6- القراءة بحيوية ونشاط لا بملل وتراخ، مع مساءلة النفس واختبارها بين الحين والآخر، عما تم تعلمه.

7- عدم إهمال قراءة الجداول والخطاطات والرسوم، بل التركيز عليها، وملاحظة المصطلحات بوجه أخص.

8- استظهر جزءا إثر جزء، بعد التعلم الأول، لكون الاستظهار عون محقَّق في التعلم.

9- عند الإنتهاء من مراجعة كل فقرة يحبذ تلخيصها في أوراق، ترسيخا لها، وحتى تتمكن من الرجوع إليها عند الحاجة.

10- أثناء المراجعة فيما بعد، أعد إلقاء النظر على العناوين والملخص، ثم اختبر نفسك لمعرفة درجة قدرتها على استظهار ما سبق.

11- في حالة استعصاء شيء من الدرس على فهمك، يمكنك الرجوع إلى الكتاب المدرسي أو استفسار أستاذك أو زميل لك.

12- يحبذ القيام بالاستظهار في ثلاثة أوقات:

أ- بعد دراسة الموضوع بالقسم، ويلزم أن يكون ذلك بعد فترة وجيزة، في وقت مبكر (قبل تراكم الدروس وضياع شروحها).

ب-أن يتم مرة، أو مرتين بين المراجعة الأولى والأخيرة. وخلالها، ينبغي استعراض أهم عناصر الدرس لمعرفة مدى استيعابها، وإلا لزم إعادة ضبطها والتحكم فيها.

ج-التثبت والاختبار الذاتي في المراجعة النهائية استعدادا للامتحان أو الفرض."* (فن الدراسة" كليفورد ت . مورغان وآخرون، ترجمة فؤاد جميل، مكتبة الحياة بيروت).

هذه إستراتيجية متكاملة، تبقى الذات العارفة بحاجة إلى إرادة لتحقيق هدف آني وهو النجاح في الامتحان وهدف بعيد المدى يترسخ بفضل التراكم، وهو اكتساب وعي نقدي ووجهة نظر خاصة، أي بناء شخصية مستقلة.

bnzz@hotmail.com

Partager

inShare


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس
الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

بإمكانكم تغيير عرض التعليقات حسب الاختيارات أسفله


1 - محمد
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:02

المشكلة ليست في كيفية مراجعة الدروس بل في التضام التعليمي العقيم الذي يركز استبلاد العقل و اجترار معلومات أكلة عليها الدهر وشرب فالسير في الطريق الخطأ بسرعة اكبر وبجهود اكتر لن يوصلك سوى الى المكان الخطا في سرعة اكبر
أما ادا كان لدينا النضام التعليمي الصحيح فحينئذ تكتسب المثابرة أهميتها
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
2 - ayoub el janati
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:04
أشكرك يا سيد محمد بنعزيز على هده المعلومات أراعة (وسوف أطبقها إشأة الله).
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 1
3 - غيور على وطنه
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:06
قال تعالى "ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرواما بأنفسهم"
بالفعل نصائح جيدة,ولكن اليد الواحدة لاتصفق,أقصد التلاميذ,الأسرة,المدرسة....
لنفرض التلاميذ سيعملون بهده النصائح,راه بحال اللي "كتخوي لما على الرملة",راه سياسة التعليم ديال الدولة المفرنسة تهدف الى تكليخ الشعب لكي لا يعرف بحقوقه وواجباته,شعب تنخر فيه الأمية أكثر من 50% ماذا تنتظر منه ,سيبقى دائما " را را" "شا شا",غالك هاد العام غادي ينجحواعلى 9,84,,, أسيدي ما جبتيش 10 ما تنجحش,ماخاصناش نحكموا بالعاطفة,راه بسببها كيخرجوا على التلاميذ,كل مرة دفعة لله..
كيدي الباكلوريا مسكين بالمحاين منبعد كيمشي ل FAC
تم كيحصل ثم يحولها إلى نضال في إطار " أوطم", حتى كيشرفوا مساكين,,,,,,,
الميزانية المخصصة للتعليم لا تتجاوز13%,ورغم دالك قالو ليك بأن تقبت ليهم ميزانية الدولة ونسوا المعفونة " نانسي عجرم" اللي أخذت 50مليون في ظرف زمن " 75دقيقة",,واللائحة طويلة,,,,
يا من ضيع حقوق الشعب ,حسبنا الله ونعم الوكيل
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 0
4 - تلميذ سابق لديك
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:08
بارك الله فيك يا أستاذ علئ النصائح القيمة و التي سأعمل عليها هذا الموسم ان شاء الله
* ملحوظة : من المؤسف ألا أكون تلميذا لديك في هذه السنة الدراسية الجديدة
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
5 - واحد الأستاذ المعلم التلميذ ال
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:10
أولا شكرا للأستاذ، ثانيا حبذا لو يستمر أستاذنا الفاضل في هذا النوع من المواضيع التربوية،يقدم خدمة جيدة للتعليم المغربي،تلاميذ و أساتذة و أباء و نظام تربوي الذي يحاول إيقاف التردي وإنقاذ ما يمكن إنقاذه؟؟؟أمام الاكتظاظ و الشغب الفظيع الذي لا يطاق بل تستحيل معه الدراسة و الغش في المراقبة المستمرة والامتحانات و الهدر المدرسي وبطالة الخريجين و العنف المتفشي و المتبادل بين الجميع و الميوعة و الاستلاب و المخدرات و العصابات ...لا تغني توصياتكم شيئا ولو كانت قيمة؟؟؟لذا نريدك أن تستمر في التطرق إلى هذه المواضيع و أن تتقاسم معنا تجربتك و بحثك ورأيك خاصة إذا علمنا أن المفتشين لا يتطرقون إلى مثل هذه المواضيع الواقعية و المعضلة الحقيقية - مع الأسف _ وحتى الأساتذة لا يهمهم الحوار التربوي بينهم مثلما يهتمون بشرب كأس شاي أو تدخين سجارة خلال الاستراحةويمضي كل إلى فصله ومعاناته الفصلية المتفاقمة يوما بعد يوم و سنة بعد أخرى،وحتى مجلس التدبير لازال هلاميا كل تدابيره استجابة للمذكرات وجلها خاج الملفات التربوية الميدانية؟؟؟أرجو الاستجابة في التخصص في هذه المواضيع التربوية المهملة و شكرا.
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
6 - عبد الله
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:12
الله يرحم بها والديك
معلومات جد مفيدة ولكن طويلة
هههه
اعتدنا على الماضيع القصيرة
أرجو من الله أن ينفع بها جميع أخوتنا وأخواتنا في المغرب خاصة والعالم عامة
وأن يجعلها في ميزان حسناتك
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
7 - قدور
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:14
شكرا على الموضوع المفيد لقدفصلت في الموضوع و أكثرت فيه النقاط و أضن أنه تكفيني بعض النقاط ان التزمت بها فانها تغنيني عن الباقي كرا مرة ثانية .
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
8 - سلمان المحمدي
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:16
لي عودة للمقال ، فهده السنة امتحان الباكالوريا .
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 0
9 - تلميذ
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:18
إن منهجيتك الخاصة للأسف لا يمكن أن تنطبق على جل التلاميذ،و على كل شخص اكتشاف طريقته الصحيحة لتحصيل أكثر في وقت أقل، ثم إن المقررات التي تنهجها وزارة التربية الوطنية : تجدها مليئة بالأخطاء و خاوية المضمون إذ تعتمد على الحفظ و تكلاخ الراس و طول الوحدات التي يصعب على الأستاذ تعليمها خلال السنة، و يصعب على التلميذ استيعاب كل النقط و المفاهيم المطروحة- الإكتظاظ الذي تعاني منه المؤسسات العمومية و غياب المنهجية في التدريس و البيداغوجية لتلقين الدروس لدى الأساتذة- أساتذة و إداريون ذوي العقليات المتحجرة يساهمون في الهدر المدرسي.
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
10 - الطالب المتفوق
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:20
اظن ان الاكتظاظ عامل سلبي بالنسبة للملقي و هو الاستاذ و المتلقي و هو الطالب .الذي يتكبد عناء توفير مصاريف للدروس الخصوصية التي اصبحت ترهق كاهل اولياء الامور اذ اصبح من المستحيل الحصول على نقط متفوقة بدون الدروس الخصوصية
فاذا لاحظت قائمة المتفوقين في اخر السنة تجد اغلبيتهم من اسر ميسورة ان لم اقل كلهم دلك ان الظروف المادية هي العائق الوحيد امام الفئات المحدودة الدخل لاجتهادهم .
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
11 - لبنى
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:22
هده المواضيع كلها نالت اعجابي واتمنى ان يطلع عليها كل تلميد لكي يطور شيء ما معلوماته حول هدا الموضوع لكي تكون لديه رغبة في التعلم و الاجتهاد والحصول على النقاط الحسنة ان شاء الله
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
12 - عليكمان
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:24
اساليب عتيقة موجهة بالاساس لتلاميد الشعب الادبية. احيكم علما ان ليس جميع التلاميد يطمحون ان يكونوا معلمين مثل حضرتكم.
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
13 - ستاتي عبد لعزيز
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:26
أتظن حقا أن هذه اللائحة كافية؟...صراحة فيها بعض الإستراتيجات الذكية لكنك لم تتطرق إلى أشياء أخرى أهم...من بينها نوم وأكل كافي فلن تستطيع التتركيز وبطنك فارغ...إعادة الكتابة لا أتفق معك فيها بل أراها مضيعة للوقت ...أهم شي في التعليم هو "التحليل والتركيب" وإلا فكأنك "كتخوي لما على الرملة"....وبدونهما "غتحصل غتحصل" ولو إجتزت الباكالوريا
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
14 - hopeful
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:28
شكرا أخي على النصائح القيمة
الارادة وحب العمل تساوي النجاح فيه لكن مع الاسف في بعض الاحيان أحس بالملل بكره الدراسة ، أتمنى أن أطبق هذه النصائح
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 0
15 - عبد الرحيم
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:30
أولا شكرا للأستاذ الفاضل على توجيهاته الرائعة . ثانيا : الأستاذ لم يأمر بالحفظ لاستظهار الدروس في الفصل أو في الامتحان - حتى وان كانت هذه الطريقة فعالة جدا في المراحل العمرية الأولى لتعلم الإنسان مادة معرفية معينة - وإنما يؤكد على أهمية الحفظ لترسيخ المعلومات من اجل اكتساب رصيد لغوي يمكن المتعلم من الفهم السريع لمواضيع التقويم دون الحاجة الى بذل مجهودات مضنية . والحفظ من أهم الوسائل لتعلم اي لغة بسرعة كيفما كانت او المطالعة . ثالثا: اما عن التحليل والنقاش فاني أظن ان الأستاذ قد أشار إليهما من خلال حديثه عن الخطاطات ، عن التلخيص،عن إعادة الكتابة بأسلوب أخر ، عن التوسع في الموضوع من خلال الاطلاع على معارف مشابهة انطلاقا من مصادر أخرى ،عن المطالعة وعن ... متفق معك يا أستاذ - وأهل مكة ادري بشعابها - إلى ابعد الحدود رغم ان لكل تلميذ طريقته الخاصة في المراجعة وما ادعوا إليه هو ان على كل واحد منهم ان يكتشف الطريقة التي يمكنه من خلالها ان يحسن مستواه وان يثبت ذاته ويتفوق على أقرانه او ان الأستاذ هو من يوجه تلميذا معينا إلى طريقة خاصة في المراجعة. وهذا ما أوصي به تلامذتي في الفصل على الدوام ، واحرص على تتبع تلعمات التلاميذ عن طريق مبادرات تحفيزية لحثهم على الالتزام بجل التوجيهات المدرجة أعلاه .وشكرا .
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 2
16 - جدي العربي
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:32
عجيب أمر هذا الكاتب- الأستاذ
هذه التوصيات الأممية كفيلة بحل الأزمة المدرسية، وخصوصا منها الباكلورية الأدبية...
و من تبوباتها الفرعية المرقمة يتضح ولا شك أن التوصيات همت مهارات الحفظ و الاستظهار، فلا حاجة للتحليل ولا النقاش...
هذا نموذج حي ومثالي يظهر المستوى الذي وصل إليه تعليمنا الحالي
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 1
17 - محمد
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:34
عجيب وغريب التعليم فى مدينة اكادير
اصحاب اشهادات لستا يمنع عليهم التسجيل بالكلية لست ادرى لمادا
بينما فى جميع المدن الاخرى لهم الحق فى تسجيل ابنائهم
ماالفرق هل جامعة ابن زهر بها علماء المغرب
تبارك الله الاتتناولون متل هده المواضيع
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 1
18 - تلميذ
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:36
- عدم وجود رقابة على الأساتذة من طرف المفتشين، لتجد المفتش مكسل العام كله و الأستاذ حتا هو .. حاضيين راس الشهر فوقاش يجي و سوايع د المراجعة ..
5- التعليم للأسف مفلس ، و حنا كتلاميذ عايقين بسياسة اللي كتنتهجها الدولة، و هي تفريخ أكبر عدد من المكلخين اللي من بعد هيكونو حتاهوما حاضيين رزق نهارهم و جوع كرشهم، و بالتالي مايمكنش يتقدم الفرد المغربي فكريا و ثقافيا علميا،و هاد سياسة التبليد كاينة عند الدول العربية بصفة عامة..
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 1
19 - عبد المجيد مرغاد
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:38
شكرا على هذه النصائح أخي
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 1
20 - بدر الحمري
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:40
معلومات مفيدة .
نشكرك أخي بنعزيز
تعليق غير لائق تعليق غير لائق أعلى الصفحة أعلى الصفحة مقبول مرفوض 1
21 - منال
الأربعاء 16 شتنبر 2009 - 00:42
للاسف هدا هو حالنا كل واحد فينا يلقي باللوم على الاخر .في الحقيقة انا تلميدة و للاسف ليومنا هدا لم تشرع الدراسة مع العلم ان المقرر جد طويل زيادة على هدا الاضرابات و مرض الاستاد ..... في المدينة التي اسكن بيها و هي مدينة الريش نكون اخر من يبدا الدراسة اول ما ينهيها


  رقم المشاركة : [ 102  ]
قديم 04-30-2016
مريم محمد
عضو جديد
رقم العضوية : 78698
تاريخ التسجيل : Apr 2016
عدد المشاركات : 1
قوة السمعة : 0

مريم محمد is on a distinguished road
غير متواجد
 
افتراضي
جزاك الله خير


  رقم المشاركة : [ 103  ]
قديم 07-29-2016
رباب2000
عضو فعال
رقم العضوية : 79477
تاريخ التسجيل : Jun 2016
عدد المشاركات : 125
قوة السمعة : 4

رباب2000 is on a distinguished road
غير متواجد
 
افتراضي
شكرا على هذه النصائح


توقيع رباب2000
اربط احلامك باهداف لاباشخاص

 

 



  رقم المشاركة : [ 104  ]
قديم 07-29-2016
رباب2000
عضو فعال
رقم العضوية : 79477
تاريخ التسجيل : Jun 2016
عدد المشاركات : 125
قوة السمعة : 4

رباب2000 is on a distinguished road
غير متواجد
 
افتراضي
بارك الله فيك


توقيع رباب2000
اربط احلامك باهداف لاباشخاص

 

 




مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المواد, الدراسية, تذاكر, كيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع






الساعة الآن 03:15 AM.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

 هل تبحث عن درس أو تحضير إختبار او فرض  تمارين أو بحوث !؟

اشترك في القائمة البريدية للتعليم نت عن طريق اضافة ايميلك في الحقل الموجود تحت