العودة   منتديات التعليم نت > منتديات التعليم المتوسط > منتدى السنة الثانية متوسط > قسم العلوم الطبيعة والحياة السنة الثانية متوسط

مواضيع مهمة
تصحيح وحلول مواضيع شهادة التعليم المتوسط 2014 bem
تصحيح وحلول مواضيع امتحان شهادة البكالوريا bac 2014 لجميع الشعب
نتائج بكلوريا 2014 bac
نتائج شهادة التعليم المتوسط 2014 bem
إضافة ردإضافة رد جديد
 
أدوات الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 11-18-2013
 
محمد رامي
عضو فعال

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  محمد رامي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 42743
تـاريخ التسجيـل : Oct 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة : في قلب امي ♥♥
المشاركـــــــات : 140 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 21
قوة التـرشيــــح : محمد رامي is on a distinguished road
Cool السد الاخضر...تعريف كامل

السد الأخضر الجزائري
المقـــد مة
الجزائر دولة كبيرة المساحة وتتكون من عدة مناطق جغرافية مختلفة لذا فإن هناك عدة معيقات تواجهها جراء هذا الاختلاف، ومن هذه المعيقات التصحر (الزحف الصحراوي) والانجراف، الذي يمثلان خطرا كبيرا على البيئة والإنسان.
ولمواجهة هذه المعيقات عملت الجزائر جاهدة من أجل إيجاد حل لها، إلى أن أنشأت السد الأخضر من طرف شباب الخدمة الوطنية، قصد منع زحف الرمل الصحراوية، ومنع انجراف التربة.
وفي هذا البحث سنتناول موضوع السد الأخضر بعد أن نبدأ بمقدمة بسيطة نتحدث فيها عن المشكلين الذي أنشأ من أجلهما هذا المشروع ألا وهما التصحر والانجراف. ثم ندخل في موضوعنا الأساسي.
التصــ حر
[/IMG]
التصحر هو مصطلح إعلامي مبهم وذو دلالات متعددة. وقد دخل هذا المصطلح حيز الاستخدام الشائع منذ انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة الأول المعني بالبيئة في استوكه و لم في عام 1972. ف في شمال أفريقيا، لا ينبغي الخلط بين التصحر والزحف الصحراوي، فعمليات التصحر معقدة ومتغيرة، وهي جزء من دورة لها أسباب وآثار طبيعية واجتماعية-اقتصادية مثل إزالة الغابات، وتدهور المراعي واستنفاد الأراضي المزروعة، وملوحة الأراضي المروية، وتعرية التربة، واستنفاد الموارد المائية. وبمعنى آخر يعني التصحر سرعة تأثر الأراضي الجافة إلى أقصى حد بسبب الاستغلال المفرط والاستخدام غير الملائم. فالتصحر يعني انتشارا ذا آثار لا تزال للفيافي الصحراوية الجديدة لتشمل مناطق جافة لم يكن لها خصائص صحراوية في الماضي القريب. ويتسم التصحر بتقلص النباتات الدائمة الخضرة بقدر كبير وظهور منظومات التلال الرملية والزحف الصحراوي. ويفهم من مصطلح "آثار لا تزال" المشار إليه سابقاً تغير النباتات والتربة والنظم الإيكولوجية على نحو يصبح فيه التصحر عاملاً يحول دون عودة هذه النباتات والتربة والنظم الإيكولوجية إلى حالتها الطبيعية (حالتها الأولى) في ظروف حماية كلية أو شبه كلية للبيئة خلال فترة حياة جيل كامل (أي 25 سنة). ولذلك يجب أن تعالج برامج مكافحة التصحر مشاكل تدهور البيئة قبل أن تبلغ هذه المشاكل مرحلة تصبح فيها آثارها غير قابلة للإزالة.
ووفقاً للتعريف الوارد في جدول أعمال القرن 21 في الفصل 12 يعني التصحر تدهور التربة في المناطق شبه الجافة أو المناطق شبه الرطبة بسبب عوامل عديدة مثل التغيرات المناخية أو أنشطة الإنسان. ويعني مصطلح "المناطق القاحلة وشبه القاحلة، والجافة شبه الرطبة" المناطق التي تقع فيها نسبة التهاطل السنوي إلى البخر-نتح في النطاق 0.05 و 0.65 باستثناء المناطق القطبية وشبه القطبية. ويعني تدهور التربة (الأرض والمياه) الاستنفاد التدريجي لطاقتها المادية والاقتصادية وانخفاض إنتاجيتها بصورة عامة. ويتسم هذا التدهور بالتعرية بفعل حركة المياه والرياح وتغير الخصائص الفيزيوكميائية للتربة (الملوحة وتراص التربة).
وقد برز خطر هذه الظاهرة خلال السبعينات إثر الجفاف الذي عرفته بلادنا، مما أدى إلى زيادة الاهتمام بطرق وأساليب إيقاف هذا الزحف الخطير.



أسبــابه

يعود التصحر إلى عدة عوامل نختصرها فيما يلي:
هي قطع الأشجار ، و إزالة الأحراج ، و الضغط السكاني ، و الأساليب الزراعية الرديئة، و تعرية الأراضي الرعي المفرط
الانجــراف
[/IMG]
تعريف الإنجراف
يتمثل الانجراف في انتقال طبقة التربة من المنحدرات إلى المناطق المنخفضة، أو إلى البحر مباشرة. ويسمى التلف والحفر الذي يصيبان التربة بالانجراف أو الحت، ويجعل الحت الأراضي معراة وفقيرة جدا.
وتنتشر هذه الظاهرة في الأطلس التلي بصورة خاصة، بسبب الأمطار الغزيرة، والانحدار الشديد، إلى جانب العامل البشري الذي أدى إلى تدهور الغطاء النباتي بصفة عامة.
ويوجد في الجزائر حوالي 13 مليون هكتار من الأراضي الجرداء أي ما يعادل 45 % من المساحة الكلية.
تفقد البلاد كل يوم حوالي 100 هكتار من الأراضي الزراعية ويقدر المختصون أن الأراضي الزراعية ستستنفذ بفعل الحت خلال 100 سنة وذلك إذا استمر الحت بهذا المعدل.فانجراف التربة إذا مشكل خطير وذلك لأن التربة هي أساس كل نشاط للانسان وكل الأحياء.
وانجراف التربة شديد الخطورة في بلدنا على الخصوص لأنه يزيح التربة الصالحة للزراعة نحو البحر.
أسباب الانجراف
من بين الأسباب التي تؤدي إلى انجراف التربة ما يلي:
· مياه الأمطار: السبب الرئيسي للانجراف هو مياه الأمطار، تلك الأمطار التي تنزل في شكل عواصف وتشكل جداول تنساب في المنحدرات.
· ميل الأراضي: كلما كان الميل كبيرا كلما كانت كمية التربة المجروفة كبيرة. إذ تزيد المنحدرات الشديدة من فعل المياه في جرف التربة.
· الريح: ينتزع الريح جزيئات التربة في المناطق الصحراوية فيحملها ويضعها بعيدا، ويطلق على هذه العملية اسم الحت الريحي.
· تخريب الغطاء النباتي: وذلك عن طريق الحرائق التي تتلف آلف الهكتارات كل سنة، وعن طريق ما يقوم به الإنسان من إبادة للخضرة، فيساعد بذلك على انجراف الأراضي.
ولهذا أنشأت الدولة الجزائرية السد الأخضر بهدف الإنقاص من انجراف التربة ومن تصحر الأراضي.
السـد الأخضـر
تعريف السد الأخضر:
السد الأخضر أو الحزام الأخضر هو غرس جدار من الأشجار يبدأ من الحدود التونسية (الحدود الشرقية)إلى الحدود المغربية (الحدود الغربية)ويتبع اتجاه جبال الأطلس الصحراوي.
ظهر مشروعه سنة 1973، حيث شرعت الجزائر في دراسة الوسائل والطرق الكفيلة لوضع حد فاصل لزحف رمال الصحراء.
طوله الكلي 1500 كلم، ومعدل عرضه 20 كلم وتمتد مساحته الكلية على 30.000 كم 2 أو 3مليون هكتار، عدد الأشجار فيه 7 مليار شجرة. قام بإنجازه شباب الخدمة الوطنية.
أنواع أشجاره: الأرز الحلبي، السرو، الألوكاليبتوس، العرعر، البلوط.
انطلقت أشغال إنجازه في 14 أوت 1974 "بتادميت" بالجلفة، وهو يتجسد في شكل غابة كثيفة واسعة، ونظرا لضخامته تم إنجازه خلال 20 سنة على مرحلتين بمعدل 10 سنوات لكل مرحلة:
أ‌- خصصت المرحلة الأولى لغرس الأشجار غير المثمرة.
ب- خصصت المرحلة الثانية لغرس الأشجار المثمرة.


أهـداف إنـشاء السد الأخضر



· وقف زحف رمال الصحراء التي تحملها الرياح الجنوبية نحو الساحل، والتي أصبحت تشكل خطرا كبيرا على الأراضي الزراعية.
· مكافحة الرياح الجنوبية التي تنزع الطبقة السطحية من التربة (الانجراف الريحي) ويقحلها.
· الحد من انجراف التربة.
· خلق طبقة صالحة من التربة لما يسقط عليها من البقايا العضوية والأوراق الميتة.
فوائد وجود السد الأخضر
· إيقاف زحف الرمال نحو الساحل والتي تقضي كل سنة على آلاف الهكتارات الصالحة للزراعة.
· تجديد التربة وتحويلها إلى تربة غنية بالذبال وبالكائنات المجهرية المحللة.
· احتفاظ التربة الغنية بالدبال بكمية كبيرة من الأمطار مما يؤدي إلى تكاثر النباتات العشبية التي تتغذى عليها الماشية.
· حماية التربة من الانجرافات الريحية والمائية وهذا بفضل الأعشاب.
· إغناء الجزائر بالأخشاب لإقامة صناعات بهذه المناطق للتقليل من استيراده وتوفير الشغل لعدد كبير من سكان المنطقة.
· تغيير المناخ المحلي بفضل التقليل من سرعة الرياح الجنوبية والنتح.

 هل تبحث عن درس أو تحضير إختبار او فرض  تمارين أو بحوث !؟

استعمل محرك بحث التعليم نت الشامل

ليساعدك للوصول الى هدفك

توقيع » محمد رامي
استغفراللهالذي لا اله الا هو الحيالقيوم
السلامالمؤمنالمهيمن . . . سبحان اللهالعلي العظيم
رد مع اقتباس
قديم 04-21-2014   رقم المشاركة : ( 2 )
you101
عضو جديد


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 37280
تـاريخ التسجيـل : Mar 2013
العــــــــمـــــــــر :
الــــــــجنــــــس :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 1 [+]
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : you101 is on a distinguished road

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

you101 غير متواجد حالياً

افتراضي

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
  رد مع اقتباس
إضافة ردإضافة رد جديد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الاخضر...تعريف, السد, كامل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Google PageRank Checker
الساعة الآن 02:49 PM.
جميع المشاركات المنشورة في المنتدى تعبر عن رأي صاحبها فقط، ولا تتحمل إدارة المنتدى أي مسؤولية إتجاهها


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
azhar galbi